فوج المغاوير

مغاوبر الجيش في مدرستنا

    لم يكن يوم الجمعة، الواقع في 25 تشرين الثّاني 2011، يومًا دراسيًّا عاديّا داخِلَ حَرَم ثانويّة يغيشه مانوكيان، بل كان يوْمًا إستثنائيًّا بامتياز. فقد أُقيمَ إحتفالٌ ضخمٌ في باحة المدرسة لِمناسبة الذكرى 68 لإستقلال لبنان، حيْثُ تجمّعَ التّلاميذ وأفراد الهيئتيْن التّعليميّة والإداريّة واستقبلوا بَفرح ٍ وفخْر ٍ واعتزاز فَوْجًا من مغاوير الجيش اللّبناني بَقِيادة الملازم أوّل جورج صليبي.

      إستَهلّ الإحتفال بالنّشيد الوطنيّ  اللّبنانيّ ، بعْدها أُُلقَت الآنسة إلمون قالفايان كلمة ترحيب باسم ِ إدارة المدرسة، أشادَت فيها بِدور الجيش الفعّال والتّضحيات الجسام الّتي يُقدّمُها في سبيل المُحافظة على سيادة الوطن واستقلاله،  وتَغَنَّت بِالمغاوير ووصفتهم بأنّهم رمز الشّموخ والعنفوان والقوّة والصّمود. وقد تلَت الكلمة لوحة ً راقِصَة ٌ مُعَبِّرةً أدّاها تلاميذ الصّفّ الرّابع من وحي التُّراث اللّبناني. ثمّ، ألقَى الملازم أوّل جورج صليبي مُمثِّلا ً قائد الجيش كلمة ً رحّبَ فيها بأسرة ثانوية يغيشه مانوكيان. بعدَ ذلك، تَسَمَّرت كلّ الأعين على عناصر الفوْج نفسه الّذينَ قاموا بِعروض حيّة  وسط تصفيق حارّ. واختُتِمَ الإحتفال بِقطع ِ قالِب حَلْوَى، ومن ثمّ قدّمَ مدير المدرسة السّيّد زوهراب غازاريان دِرعًا تكريميًّا إلى فوْج المغاوير تَسَلّمّه الملازم أوّل جورج صليبي ، والّذي بِدوره شَكَر المدير على دعوته لهم وقدّمَ له كِتاب المغاوير.

 

 

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0

Categories: